بيان رسمي: ضد تجريم الدعم للشعب الفلسطيني

امام قرار المحكمة الوطنية  اولا بمحاكمة انخيليس مايسترو و اثنتين من زملائها, ومن ثم رفض الاستئناف, بسبب ارسال دعم الى الشعب الفلسطيني, والذي تم تقيده بمحضر المحكمة على انه تعاون مع جهات ارهابية. نحن, الموقعون ادناه, نبين التالي:

·         الاتهام الصادر تجاه الزميلات الثلاث بأنهم قد تعاونوا مع جهات ارهابية, بناءً على دعمهم المادي للشعب الفلسطيني لأعادة بناء المرافق الصحية التي تم هدمها من قبل الجيش الاسرائيلي, والذي تسبب ايضا بمقتل الاف الاشخاص والعديد من الجرحى في عامي 2014 و 2015, خالي من الشرعية. العقوبات التي سيتم الايقاع بها بناء على قانون العقوبات  هي السجن لمدة 2-10 سنوات, وغرامات تتعدى ثلاثة اضعاف المبلغ الذي تم ارساله.

·         استخدام حجة ارسال الدعم المادي الى السيدة الفلسطينية, ليلى خالد؛ عضو في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين, والتي تعتبر جهة ارهابية بالنسبة للأتحاد الاوروبي, هو شيء مرفوض. ليلى خالد هي احدى ايقونات المقاومة الفلسطينة, وتتم دعوتها الى مناسبات مختلفة ومحددة من قبل بلديات مختلفة في اسبانيا مثل بلدية مدريد وبرشلونة, و موؤسسات اكاديمية ومجتمعية مختلفة. في تلك الزيارات, تقوم  ليلى خالد بالادلاء ببيانات عامة دفاعاً عن المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي, دون ان تتم عرقلة انشطتها او اعتراضها.

·         قرار المحكمة الوطنية, اضافة الى المحاكمات التي تمت تجاه اعضاء وموؤسسات لحركة بويكوت و BDS (حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات) هو اعتداء على المشاعر الانسانية للتضامن مع الشعب الفلسطيني, والتي تتواجد بشكل كبير في مجتمعاتنا.

لهذه الاسباب نطالب بالتالي:

·         ان يتم الاسقاط بالاحكام ضد الزميلات الثلاث, والتوقف عن قمع الانشطة التضامنية مع الشعب الفلسطيني.

·         ان تتوقف الدولة الاسبانية عن حماية المبادرات القانونية, والتي يتم الترويج لها مؤخرا من قبل الدولة الاسرائلية (الكيان الصهيوني), والتي لا تسعى فقط للحصانة على المجازر التي تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني, بل تسعى ايضا لأسكات الاصوات وايقاف الانشطة التضامنية المنددة بتلك المجازر.

واخيرا, نطلب من جميع الموؤسسات المجتمعية, والحكومية والمنظمات النقابية بالا تذعر, وان تشدد على انشطتها التضامنية مع الشعب الفلسطيني. وايضا نطلب من جميع وسائل التواصل المستقلة ان تكسر الصمت الذي يحيط بالاعتداءات الاسرائيلية ضد فلسطين, والقمع للحركات التضامنية مع الفلسطينيين.

لانشاء معارضة تجاه الوضع الحالي, نحن بحاجة الى دعم مادي, والاقتناع  بأننا نقوم بكل ما يمكن القيام به.

الشعب الفلسطيني ليس وحيد, ولا الاشخاص االذين يقومون بالتضامن معه.

التالي هو الحساب البنكي, حيث يمكنكم تقديم الدعم:

ES23 1491 0001 2130 00073309

Titular: Ángeles Maestro Martín

الاسم: انخيليس مايسترو مارتين